The General 1926

The General 1926

مشاهدة فيلم The General (1926) HD مترجم

  • النوع Action , Adventure , Comedy , Drama , War , Western , تاريخ الانتاج 1926 , الجودة 720p bluray ,
  • الممثلين Buster Keaton , Glen Cavender , Jim Farley , Marion Mack ,
  • الجنرال (بالإنجليزية:The General) هو فيلم أمريكي كوميدي صامت أنتج عام 1926 يعمل عامل القطار جوني غراي (كيتون) في سكة حديد أتلانتيك أند وسترن في ماريتا، جورجيا لرؤية حبيبته وخطيبته أنابيل لي (ماريون ماك)، وحبه الآخر هو قطاره "الجنرال". عندما اندلعت الحرب الأهلية الأمريكية، سارع ليكون في أول طابور التسجيل مع الجيش الجنوبي، ولكن تم رفضه لأنه كان ذا قيمة في وظيفته الحالية. وعندما ترك الصف وجد أمامه والد أنابيل وشقيقها، اللذان طلبا منه الانضمام إليهم في الطابور، ولكنه مشى بعيدا، ما أعطاهم الانطباع بأنه لا يريد أن ينضم للحرب. قالت أنابيل لجوني أنها لن تتحدث له مجددا حتى ينضم للجيش. بعد مضي سنة، تتلقى أنابيل الأخبار بأن أباها أصيب. تسافر شمالا على متن الجنرال لرؤيته ولكن لا تزال غاضبة من جوني. عند توقف القطار في إحدى المحطات، نزل الركاب لتناول وجبة سريعة. استغل جواسيس الاتحاد بقيادة الكابتن أندرسون (غلين كافندر) هذه الفرصة لسرقة القطار. أصبحت انابيل سجينة دون قصد. بدأ جوني المطاردة، في البداية جريا على الأقدام، ثم بعربة يدوية وثم بدراجة، قبل وصوله إلى المحطة في تشاتانوجا. هناك نبه إرسالية الجيش، والتي ركبت قطارا آخر لمطاردتهم، حيث يقود جوني قطار "تكساس". ومع ذلك، لم تكن العربات موصولة بالقطار، فترك جوني القوات وراءه. وعندما أدرك أنه لوحده، عرف أن الأوان فات للعودة. حاول عملاء الاتحاد بشتى الأساليب التخلص من مطاردهم العنيد (كانوا يعتقدون أن جنود الجنوب يرافقونه)، بما في ذلك فصل عرباتهم إسقاط روابط سكك الحديد على القضبان. وفي الوقت الذي استمرت فيه هذه المبارزة الغريبة نحو الشمال، أمر جيش تينيسي الجنوبي بالتراجع أمام تقدم الجيش الشمالي. لاحظ جوني أخيرا أنه محاط بجنود الاتحاد ويدرك الخاطفون أن جوني كان وحيدا. فأوقف جوني القطار واختبأ في الغابة. مع حلول الظلام، يدخل جوني صدفة في معسكر شمالي. تسلق من النافذة لسرقة بعض الطعام بعد أن أنهكه الجوع، ولكنه اضطر للاختباء تحت الطاولة عندما دخل ضباط العدو. سمعهم يتناقشون في خطتهم لشن هجوم مفاجئ؛ علم جوني أن تأمين جسر روك ريفر ضروري لقطارات التوريد الخاصة بهم. ثم يرى أنابيل وهم يحضرونها؛ وأخذت إلى غرفة تحت الحراسة إلى حين يقررون ما يجب فعله معها. بعد انتهاء الاجتماع، يقوم جوني بضرب الحراس ويحرر أنابيل. ويهرب الاثنان إلى الغابة. في اليوم التالي، خرج جوني وأنابيل من الغابة ووجدا نفسيهما بالقرب من محطة سكة الحديد، حيث يجري تنظيم جنود الاتحاد والبنادق والمعدات للهجوم. رأى جوني قطاره "الجنرال" في خضم كل ذلك، ووضع خطة لتحذير الجنوب. صعد إلى عربة نقل وراء الجنرال بعد أن أخفى أنابيل داخل كيس، واستعاد قطاره مجددا. وانطلق قطاران وراءه، في حين تم شن الهجوم الشمالي على الفور. على نقيض المطاردة الأولى، كان على جوني أن يتخلص من مطارديه. وفي النهاية، يبدأ بإشعال حريق خلف الجنرال في وسط جسر روك ريفر. وصل جوني إلى خطوط الجنوبيين، وأعلم قائد الجيش المحلي بالهجوم الوشيك. اندفعت القوات الكونفدرالية للدفاع عن الجسر. وفي الوقت نفسه، اجتمعت أنابيل مع والدها الذي كان يتعافى من إصابته. ينطلق قطار "تكساس" على الجسر المحترق ولكنه ينهار، واعتبرت هذه اللقطة لاحقا أغلى المجازفات ثمنا في العصر الصامت.[4] يحاول جنود الاتحاد خوض النهر، ولكن مدفعية ومشاة الجنوب يفتحون النار عليهم، وفي النهاية يردونهم مرة أخرى في حالة من الفوضى. كمكافأة على شجاعته، وتم تسجيل جوني في الجيش برتبة ملازم. في المشهد الأخير، يحاول جوني تقبيل صديقته إلا أنه ملزم بتحية الجنود المارين. يستخدم جوني في النهاية يدا واحدة لحضن صديقته والأخرى له أن لتحية الرجال المارين.
  • 57| 8.2| 67 min| التبليغ |
    1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
    Loading...
    |
  • السيرفر الاول
  • السيرفر الثانى
  • السيرفر الثالث